آل جبر بين الحب وخفة الظل

آراء

العائلة الفنية الكبيرة التي تعود بأصولها لمدينة شهبا في السويداء، دخلت عالم الفن انطلاقا من الشقيق الأكبر محمود الذي عرف بحبه للمسرح ومنه انتقل الشغف لأخويه ناجي وهيثم . البداية كانت مع الراحل محمود جبر فبعد أن أسس فرقة للهواة في الخمسينيات قدم أولى مسرحياته عام ١٩٥٥وكانت بعنوان ناسي أفندي) أما المسرح الاحترافي فكان من خلال مسرحية (أنا والعذاب والزواج/١٩٦٨)، ومن خلال المسرح قدم محمود أخيه (ناجي) الذي شارك في عدد من مسرحيات فرقة محمود جبر (صياد وصادوني – النهب) وغيرها، وعلى الخلاف من الشقيقين الأكبرين كانت بداية الشقيق الأصغر هيثم من السينما من خلال فيلم شقة ومليون مفتاح/١٩٧٢

للأشقاء الثلاثة أعمال كثيرة في السينما والتلفزيون، ولعل القبضاي الأشهر في تاريخ الدراما السورية كان أبو عنتر الذي أدى دوره الراحل ناجي جبر في عدد من الأعمال منها (مسلسل صح النوم – يوميات أبو عنتر – صح النوم – مقالب غوار – فيلم أبو عنتر بوند) وغيرها، شهرة هذا الدور لم يمنع ناجي من أن يؤثر في جماهير الدراما عبر شخصيات أخرى ولا سيما ما قدمه في السنوات الأخيرة قبل وفاته كأدواره في (أهل الراية١ – غزلان في غابة الذئاب – الحصرم الشامي – أولاد القيمرية – بيت جدي)، الأمر يختلف قليلاً بالنسبة للشقيق الأكبر الذي لم يرتبط اسمه بشخصية معينة لكنه قدم عدداً كبيراً من الأعمال التي عرضت عبر الشاشة (ساعي البريد – بنات آخر زمن – خياط السيدات) في السينما، وفي التلفزيون (قصة مثل – رقصة الحبارى – الموظف – الإجازة السعيدة – أسبوعيات محمود جبر)، أما الأخ الأصغر هيثم فمن أبرز أعماله شخصية أبو الحكم في سلسلة باب الحارة إضافة لعدد من الأعمال منها (طوق البنات – حمام شامي – الدبور – زمن البرغوت – وأفلام شقة ومليون مفتاح – امبراطورية غوار) . هيفاء واصف شقيقة النجمة القديرة منى واصف والفنانة غادة واصف، جمعها عش زوجي مع الفنان محمود جبر ليثمر هذا الحب عن اثنتين من أبرز بنات جيلهما مرح وليلى ودانا حفيدة دخلت عالم التمثيل قبل سنوات قليلة

مرح التي كانت أبرز نجمات التسعينات متزوجة من الكاتب عثمان جحا، وكوالدها كانت بداياتها الفنية من المسرح إلى أن لمع اسمها في الدراما، أما ليلى فهي فقد بدأت من السينما في فيلم كفرون إلى جانب الفنان الكبير دريد لحام إلى أن توالت أعمالها بعد ذلك. أما آخر الأسماء البارزة من عائلة جبر فهما الشابان دانة حفيدة محمود جبر ومضر ابن ناجي جبر


جمعهم الحب والكوميديا
عُرف عن الأشقاء الثلاثة خفة الظل وروح النكتة، أمر يلمسه من تابع مسرحيات الراحل محمود جبر التي سلطت الضوء على العديد من القضايا الاجتماعية الإشكالية لحد ما حينها بأسلوب كوميدي ساخر، أما أبو عنتر “القبضاي المشكلجي” فبحسه الكوميدي استطاع ناجي جبر جعلها شخصية محببة رغم سلبيتها أحياناً، الأمر لم يقتصر على هذه الشخصية، فقد كان له مشاركة في بعض لوحات المسلسل الكوميدي (عربيات) أدى فيها أدواراً كوميدية أيضاً، والفنان هيثم جبر تميز بأداء كوميدي في العديد من مشاهد شخصية أبو الحكم في مسلسل باب الحارة كما شارك في العديد من الأعمال الكوميدية ك ياسين تورز وتلفزيون المرح بينما أنتقلت خفة 
الظل من الأب والأعمام لمرح وليلى، التين شاركتا في عدد من الأعمال الكوميدية كمسلسل مرايا وبقعة ضوء

الحب والشغف بالتمثيل اجتمعا في بيت واحد وهامت فوقها روح مرحة لتستكين في قلوب العائلة الفنية الأكبر في سورية، كان راحلوها من المؤسسين في المسرح والتلفزيون ومن المؤثرين في الوجدان السوري

***
عائلات فنية سورية سلسلة مقالات سنتعرف معكم من خلالها على أبرز العائلات الفنية في سورية، عن بدايات ظهورها وأبرز ما عرفه الجمهور عنها وربما مالم يعرفه، وأبرز الأعمال التي جمعتهم سوياً

Lascia un commento

Il tuo indirizzo email non sarà pubblicato.