إرجاء تنفيذ اتفاقية نقل المهاجرين بين إيطاليا وألبانيا

أخبار ايطاليا

أعلنت الحكومة الإيطالية إرجاء مشروع معالجة طلبات اللجوء في ألبانيا نتيجة لمشاكل في التخطيط في اللحظة الأخيرة، ولم يتم بعد تحديد موعد جديد لبدء الخطة.

بناء على الاتفاق الموقع بين إيطاليا وألبانيا في روما في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تتعهد الحكومة الإيطالية بنقل 3 آلاف مهاجر عبر البحر الأبيض المتوسط، من إيطاليا إلى ألبانيا حيث تتم معالجة طلبات لجوئهم، على أن تقوم الحكومة الألبانية بترحيل المرفوضة طلباتهم وإعادتهم إلى بلادهم.

وستدفع إيطاليا بموجب الاتفاق تكاليف بناء مركزين في منطقتي ميناء شينغجينوجادير شمال غرب ألبانيا تحت الولاية القضائية الإيطالية لإيواء المهاجرين ولبحث طلبات اللجوء للمهاجرين الواصلين عبر البحر المتوسط من شمال أفريقيا وستبلغتكاليف الخطة 653 مليون يورو تسدد على مدى في خمس سنوات تتضمن مصاريف العمل والنقل تتحملها إيطاليا.

وينص الاتفاق على أن يدير المركزين مسؤولون إيطاليون ووفقا للخطط الجديدة، يتم نقل المهاجرين، الذين يتم اعتراضهم في البحر إلى ألبانيا على أن يتم فحص طلبات اللجوء هناك، وفي حال تم قبول طلب اللجوء يمكن ارسال المتقدم إلى إيطاليا، وإذا تم رفض الطلب سيتم ترحيله مباشرة.

وكان من المفترض أن يبدأ المركزين بالعمل بشكل رسمي يوم 20 أيار / مايو الجاري، إلاأن الحكومة اليمينية الحالية أعلنت إرجاء الخطة المثيرة للجدل والتي تعرضت للانتقادات من الاتحاد الأوروبي والتنديد من قبل أحزاب المعارضة الإيطالية وذلك دون تحديد الأسباب الحقيقية التي دفعتها لإرجاء الخطة.