ناصيف زيتون الرقم الصعب

حفلات خاص موسيقى

قدها وقدود لحفلات بيروت … حفل غير عادي لفنان غير اعتيادي اضاء ليالي العاصمة اللبنانية واضفى عليها طاقة ايجابية وروحاً شبابية ليثبت امكانياته وتميزه واستحقاقه بجدارة كل النجاح الذي حصده من بداية مسيرته الفنية

تتواصل أصداء الأمسية الناجحة التي أحياها الفنان ناصيف زيتون ضمن الدورة السابعة حفلات مهرجان أعياد بيروت للعام 2018 في برنامج المهرجان الذي شارك فيه لأول مرة إلى جانب نجوم الغناء في لبنان والعالم العربي

استطاع “أبو الياس”، كما اعتاد تسميته معجبوه، كسب رهان جديد وبشكل فاق كل التوقعات بعد أن نفدت معظم البطاقات قبل ايام من الحفل ليشعل المسرح حماساً وتفاعلاً جماهيرياً نادر لفنان شاب استطاع استقطاب شريحة واسعة ومتنوعة من المتابعين خلال فترة قصيرة فقد تسابق الحضور للوصول قبل بدء الحفل لاستقبال نجمهم المحبوب وتواصلوا معه باستمرار عبر الرقص والدبكة من اماكنهم ووسط نداءات باسمه هتافات وشعارات رافقت كل برنامج الحفل

اختار ناصيف أغنيته شو حلو ليفتتح بها الحفل وليتبعها ليتابع بباقة من أجمل أعماله : كلو كذب، نامي عصدري، مش عم تظبط معي، هي اللي غمزتني، خلص استحي، قدّا وقدود، تجاوزت حدودك، قدّم بعدها أغنية يا عاشقة الورد للفنان الراحل زكي ناصيف، ليتابع مع بربّك، عندي قناعة، منو شرط، على اي اساس، لرميك ببلاش، ما ودعتك، مبروك عليكي، صوت ربابة، طول اليوم

مفاجأة الحفل كانت أداء أغنية مجبور شارة مسلسل الهيبة برفقة الفنان عبدو شاهين أحد نجوم المسلسل الذي كان حاضراً بين الجمهور فاعتلى المسرح وشارك ناصيف الغناء وسط عرض لمقاطع من المسلسل الشهير

كعادته لم ينسى ناصيف زيتون توجيه تحية خاصة الى بلده سوريا بأداء أغنية بكتب اسمك يا بلادي للفنان الكبير إيلي شويري اختتم بها الحفل الرائع مضيفاً الى رصيده نجاحاً جديداً مثبتاً لمنتقديه قبل محبيه انه رقم صعب في عالم الغناء العربي وقدها وقدود 

 

 

Lascia un commento

Il tuo indirizzo email non sarà pubblicato.