عن صرخات الرحمة والإنسانية، والموت الانقسامي

​تتقافز الأحرف الالكترونية الخالية من العواطف مع كل حدثٍ يصيب الشارع السوري في موت شخصٍ محط أنظار، ليعود ظهور انقسام المجتمع السوري من جديد حول بعض الأشخاص والأفكار، هل هذا أمرٌ سلبي؟! لا على العكس إنه أمرٌ إيجابي ويدل أننا لسنا مصنوعين في قوالب وأن القولبة بعيدةٌ عنا، لقد نجحت امريكا والفكر الغربي بتحمل مصطلحات […]

تابع القراءة

عن جماليات وهفوات الواق واق

يجعل الكاتب ممدوح حمادة الثورة في المسلسل بتاريخ الأول من نيسان وهو يوم الكذب في المفاهيم المعاصرة لحياتنا وهو يوم الانقلاب الربيعي وعيد رأس السنة السورية وهي إشارة إلى حضور الثقافة التاريخية وامجتمعية بآن واحد فيهذا العمل، لكن الإشارات الإخراجية بمرور الكاميرا تجاه الشعب حين يتم انتخاب أبو دقور قائداً من قبل المافيا الاقتصادية معيط […]

تابع القراءة

الدراما التاريخية بين المهلّب والخوري

قامت الدراما السورية منذ عقود بعرض مختلف أنماط العمل الدرامي من الاجتماعي إلى الكوميدي والتاريخي  وإلى الفانتازيا ولا يخفى على الكثيرين مدى أهمية الرسائل المباشرة والغير مياشرة التي تتضمنها تلك الأعمال وأثرها على المتلقي، تلك الرسائل موجودة ضمن جميع الأعمال بما فيها التاريخي الذي يتجاوز فكرة التوثيق لمرحلة معينة في فترة ما يسمى بالربيع العربي الذي جعل […]

تابع القراءة

دراما رمضان سجينة المتكآت اللفظية

قال الكاتب والسيناريست غسان زكريا وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، أن الشاعر والأديب الراحل ممدوح عدوان حين كان يدرس في المعهد ترجم مصطلح المتكأ اللفظي الذي يعني وجود كلمة أو جملة يتكرر استخدامها لدى الشخصية، ويعتمد عليها في حواراته، لتميزه، وهذه تؤخذ من سمات الحياة فبعض الأشخاص يستخدمون كلمات محددة في إقفال جملهم أو […]

تابع القراءة

الدّورة البرامجيّة لقناة سما : طاقات شبابيّة … ديكورات ملّتها العين

 عامر فؤاد عامر _ دمشق  استطاعت قناة سما الفضائيّة، خلال مدّة بسيطة، تغيير نمط برامجها، بصورةٍ مختلفةٍ تماماً عن تلك التي انتهجتها في السنوات الثلاث الأخيرة على الأقل. ولا بدّ أن ذلك جاء بالاعتماد على طاقات جديدة استقطبتها القناة لتطوير سويّة وروح البرامج في الخطّة الجديدة، لكن هل نجحت القناة في الوصول إلى الهدف من خطّتها الجديدة؟ انطلقت […]

تابع القراءة

سلاح الهيبة الأخضر … وصوت الموسيقى

تتنوع مهمة الدراما التلفزيونية بين نقلها للواقع كما هو بأعمال واقعية أو لرسم ابتسامة، قد تأتي عفويةً أو ساخرة من العمل نفسه بأعمال كوميدية، أو لخلق متعةٍ معينةٍخلال ساعات من الزمن ، هذه المتعة التي قد يجدها المشاهد بمسلسلات الرعب أو الرومانسية  مع بداية الحرب في سورية، انبرى الكتّاب والمخرجين والمنتجين على تأليف قصص تحاكي الواقع بأدق […]

تابع القراءة

عصر خمس عشرة دقيقة من الشهرة

  في النصف الثاني من القرن الماضي كانت شركات الإنتاج الفني الموسيقي العربية مثل صوت الفن وفنون الجزيرة وغيرها تحتاج شهور طويلة لكي تنتج عمل فني أو “كاسيت”، من اختيار الأغنيات وتسجيلها وعمليات المونتاج ولف الشرائط، وحتى تصوير الكليبات بعد فترة الثمانينات والتسعينات، وكان عدد النجوم قليل لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة لذلك كان يهرع […]

تابع القراءة

الإعلامي مهنة العصر

  ينبغي على كل منا أن يحمل معه طوال حياته مجموعة من الرسائل التي يحاول إيصالها ليستفيد منها الآخرون، ومن الصعب أن تصل رسائل الناس العاديين إلى غيرهم مقارنة بالعاملين في الإعلام، الذين أينما حل معظمهم ضيوفا تحدثوا عن رسائلهم التي يريدون إيصالها، لكن صناديق بريدنا غالبا ماتكون فارغة منتظرة تلك الرسائل الموعودة. ومابين جهودهم […]

تابع القراءة

الثمانينات… التغيير والفن والحصار

تمرُّ الأيّامُ ويتغيّرُ كلّ شيء . ماتصِفُونَهُ اليومَ بالمُعجزةِ كانَ بسيطاً و عفَويّاً . تُتابِعُ ناريمان حديثَها مُتشبِّثةً بألبُومِ الصُّورِ وتمرّرُ إبهامها المَكسوَّ بالتّجاعيدِ على الصُّورِ وتقول : هذا الحُبُّ كُلّهُ لم ننتظِرهُ كمِنحةٍ أو نستَعِدَّ لهُ مُسبقاً، لم نَتوقّع مِنَ النِّسيانِ الحضُورَ يَوماً. تَفتَحُ أحَدَ الأدراجِ في خزانَةٍ خشبيّةٍ كبيرة وتُخرِجُ محْبسَ الشَّعرِ الخَاصّ […]

تابع القراءة

إيام اللولو … السبعينات

يدق العمر باب أواخر الستينات ولازال في القلب من ربيع الأيام مايكفي ليحمل الضحكة بين تجاعيد وجهي الكثيرة كحمل ثقيل جميل … تمر يداي على ألبوم الصور القديمة كما لو أني في العشرين أمرر أحمر الشفاه الوردي على شفتي بكل حذر، وفي كلتا الحالتين أشعر أني الجميلة الواثقة المستعدة دائمة للحياة … هكذا بدأت ناريمان […]

تابع القراءة