أمينة سينما حسيّة تُحاكي نضال المرأة السورية

        يُعلن تتر النهاية موعد الرحيل، غادروا مقاعدكم وأغلقوا الصالة، وليرحل كلٌ إلى شأنه، واتركوا «أمينة» مع ألمها تصارع الأقدار وترسم خطوطها البيضاء على أديم أمها الأرض لاشك أنها ممتنة للسينما على احتضانها، كما تشكر حضوركم الأنيق رغم تأخركم واستمرار غفلتكم                 تلك هي رسالة […]

تابع القراءة