165 ☯

المعهد العالي للفنون السينمائية” حلم اقترب تحقيقه”

خاص سينما فنون

 

تاريخ حافل ومتميز تغتني السينما السورية بِهِ، قِدم وأصالة يعودان لِفترة تتقارب عمرياً مع نشوء هذا الفن وتبلوره عالمياً

 

مر على هذه السينما عقود من الانتاج السينمائي قدمت عبرها أفلاماً تركت أثراً بالغاً لدى الجمهور وحققت العشرات منها حضوراً عالمياً مرموقاً، كما واكبت التطور الفني والتقني بِشكل جيد تبعاً للإمكانات المادية المتاحة

 

وعلى الرغم من غياب الدراسة الأكادمية لِعلوم السينما وفنونها عن النظام التعليمي هنا؛ إلّا أنّنا نلحظ نشاطاً واسعاً وحركة متجددة عبر نتاجات كمية ونوعية يقدمها الهواة والمحترفين ممن عشقوا هذا الفن واجتهدوا لاكتساب معارفه وتحقيق خصوصيتهم بِهِ، مما يستوجب احتضان هذا الشغف بِصقل وتكريس المواهب عبر برنامج تعليمي يحقق الفائدة والتطور السليم، وهذا ما يتحصل بِإنشاء معهد عالٍ للسينما أسوةً بباقي البلاد الفاعلة والمتطورة سينمائياً

المطالبة بإنشاء المعهد ليست بِحديثة العهد، بل تعود لِعشرات السنين، ولكنها تزايدت مؤخراً وعلّت أصوات المطالبين لعدة أسباب، منها ما ترافق مع التقدم والانتشار للسينما عالمياً مما انعكس بتزايد الاهتمام بهذا المجال وعدد الراغبين بِدخوله محلياً، كما كان للحرب الحالية مسبب أساسي تجلى بِإيقاف الإيفاد الحكومي للبعثات الخارجية لِدراسة السينما بِحجة ضغط النفقات على خلفية الحصار الاقتصادي المفروض على الدولة السورية، مما أوجد الحاجة للاستعاضة العلمية المُستدامة محلياً

لكن المسبب الأكثر إلحاحاً كان باستلام المدير العام السابق للمؤسسة العامة للسينما السيد «محمد الأحمد» منصب وزير الثقافة، حينها كبر الحلم وتعاظم الأمل بِتحقيقه بعد أن تولى السلطة الثقافية من اختبر أوجاع السينما السورية وحاجتها لِدراسة أكادمية

وهذا ما حصل بالفعل، حيث عمل السيد الوزير منذ توليه منصبه على دعم وتطوير الحراك السينمائي السوري، وانطلق لِتحقيق الحلم ساعياً بِجد وإصرار نحوه، وكان قد أعلن عبر مؤتمر صحفي عقده في العام 2017 عن اقتراب إنشاء معهد عالٍ للسينما فور الانتهاء من التحضيرات اللوجستية والحصول على كامل الموافقات القانونية الحكومية

وبعد أعوام من التحضير والمتابعة، والكثير من الجهود المبذولة؛ يبدو أن الحلم قد اقترب تحقيقه، حيث أعلنت رئاسة مجلس الوزراء عن نقاشها في جلستها الأسبوعية المنعقدة يوم الأحد 14 نيسان إبريل 2019؛ لِمشروع قانون بإحداث «المعهد العالي للفنون السينمائية» الذي يعنى بالدراسات التخصصية للفنون السينمائية واكساب الطلاب الدارسين لهذا الاختصاص المهارات العلمية اللازمة بما يُنمّي قدراتهم الإبداعية ويؤهلهم للحصول على الدرجات العلمية التخصصية

 

ومن المقرر إنشاء المعهد التابع لوزارة الثقافة بإشراف من وزارة التعليم العالي؛ قريباً في بناء خاص موازي للمعهد العالي للفنون المسرحية وسط العاصمة «دمشق»، على أن يكون جاهزاً لانطلاق أولى دوراته التدريسية العام القادم، وستقتصر الدراسة بِه مبدئياً على اختصاصي الإخراج والسيناريو، على أن يتم فتح اختصاصات إضافية في الأعوام الدراسية القادمة، وسيتألف الكادر التدريسي من مجموعة أكادمية من المخرجين والفنيين بالإضافة إلى عدد من حملة شهادة الدكتوراة في المواد النظرية

تجدر الإشارة إلى أنَّ إنشاء معهد عالٍ للسينما يتطلب مواصفات وشروط علمية وفنية خاصة، ويرافقه الكثير من الصعوبات المتعلقة بِشروط الأنظمة التعليمية وارتفاع التكاليف المادية ومنها ما يتعلق باستيراد المعدات الفنية المناسبة واستقدام أكادميين من الخارج للتدريس … وغيرها من العوائق التي تتضاعف في بلد لا يزال يرزح تحت وطأة الحرب