50 ☯

الإيكيتو رأس السنة السورية تحت اسم إرادة الحياة

ليالينا مهرجانات

 

الإيكيتو في الدورة الرابعة له في (٤- ٥– ٦) نيسان في حديقة العروبة في محافظة اللاذقية، يأتي رأس السنة السورية مع الربيع في الأول من نيسان، وهو احتفالٌ بتجدد الحياة التي تُتخلق مرة أخرى مع قدوم الربيع ، وللمهرجان هدف ثقافي وهو أنه يجعل الناس تتعرف على الحضارة السورية القديمة، وهو يأتي حاملاً معه رمزية كبيرة جداً، ففي الوقت الذي يحتفل فيه العالم بالكذب في بداية نيسان  تحتفل سورية بتجدد الحياة، ولا سيما بعد كل ما عانته من الموت والظروف الصعبة 

 

تحت رعاية الحزب السوري القومي الاجتماعي جاء الاحتفال بالإيكيتوبديكور ينطق بالحضارات القديمة (الكنعانية، الأشورية، البابلية ) لأن هذه الحضارات هي أساس الوجود السوري الذي كان قبل وجود أي دين أو أيديولوجيا أو حتى اي نوع من انواع التعدد العائلي

 

 

وعن هذا المهرجان تقول ليليان مرعي إحدى المشاركات في المهرجان في تصريح لها
لأ
رونينا: مهرجان إرادة الحياة أخذ تسميته هذه كي نبقى مصرين على البقاء رغم كل ما مررنا به اليوم، وحتى قبل تاريخ هذا اليوم بكثير، نحن صامدون و سنبقى قادرين على الاستمرار، هذا المهرجان نحتفل به في أول نيسان بمناسبة رأس السنة السورية هو مهرجان ضاربٌ في عمق التاريخ فقد كانوا يحتفلون به في الحضارات القديمة، ولكن للأسف هو غير مذكور في كتب التاريخ في الوقت الذي كان من المفترض أن نتعلم تاريخنا الصحيح قبل كل شيء، لذلك جاء إحياء هذا المهرجان لتذكير الناس بحقيقته وليعتلموا منهم

 

تضمن المهرجان العديد من الأقسام، منها المسرح الذي يقدم فيه كل يوم شباب جدد مواهبهم التي يتعذر عليهم أن يقدموها في منصات أخرى، فالمهرجان فرصة لإبراز مواهب هذه الفئة من الناس على أملأن يستطيعوا تقديم مواهبهم في أماكن أخرى، اضافة الى قسم المعروضات الذي شارك فيه حرفيين وصانعي أعمال يدوية ومعرض للكتب وغير ذلك، وقسم ألعاب للأطفال لنحقق المتعة والفائدة، وبوفيه طعام موجود ومفتوح للجميع