155 ☯

مسافة أمان تعلن انطلاق دراما ما بعد الحرب

خاص دراما كواليس

 

واكبت الفنون السورية في الأعوام السابقة واقع البلاد في ظل الحرب وآثارها وتداعياتها على ذوات السوريين ومصائرهم، وكانت الدراما مرآة عاكسة لذلك الواقع بما قدمته من أعمال تنوعت في موضوعاتها وأفكارها وأساليبها، ولم تخلو حتى الأعمال التاريخية والبيئية من إسقاطات فنية للواقع الحالي، وهو أمر طبيعي فالدراما انعكاس للواقع وطرح لتفاصيله وسماته العامة

 

وفي هذه المرحلة وبعد تغير مسار الأمور نحو التحسن، ومع بزوغ بوادر لانحصار الحرب وبدء تعافي البلاد، تتجه الدراما لمواكبة المرحلة الحالية، وتتطلع شركة «إيمار الشام» لِريادة دراما هذه المرحلة، فتتجه في مشاريعها القادمة نحو تقديم أحوال السوريين وما تركته الحرب في نفوسهم، وبحثهم عن سبل التعافي والشفاء

 

ومن أعمالها المقررة للعام الحالي؛ مسلسل مسافة أمان للكاتبة إيمان السعيد والمخرج الليث حجو ومن بطولة عدد من نجوم الدراما السورية ومنهم: عابد فهد، سلافة معمار، قيس شيخ نجيب، كاريس بشار، حسين عباس، نادين تحسين بيك … وغيرهم

 

وكانت الشركة قد عقدت مؤتمراً صحفياً في العاصمة دمشق للإعلان عن تفاصيل العمل قبيل انطلاق عمليات تصويره بحضور المخرج وعدد من الفنانين المشاركين وعلى رأسهم الفنانة كاريس بشار التي شكل حضورها مفاجأة سارة لِوسائل الإعلام بحكم ابتعادها عنها واعتذارها الدائم عن الظهور في البرامج والمقابلات، كما حضر المؤتمر الفنانين: قيس شيخ نجيب، كرم الشعراني، حسين عباس، وسوسن أبو عفار بالإضافة إلى المديرة التنفيذية للشركة ديانا جبور والمديرة الفنية د.رانيا الجبان

وتم الكشف في المؤتمر عن السمات العامة للمسلسل والتي تتمحور حول محاولة شخصياته تجنب المزيد من الخسارات، وبحثهم عن ومضات للحب والفرح بعد كل ما مر عليهم من ويلات الحرب، ومحاولاتهم إيجاد طريق للخلاص والبقاء، وهو ما يعكس حال عامة السوريين اليوم ممن نجوا من الحرب، لكنهم وجدوا أنفسهم الآن بحاجة إلى اكتشاف سبل الصمود والعلاج من آثارها

 

الاعلامية ديانا جبور المديرة التنفيذية لشركة إيمار الشام أكدت أن عمل مسافة أمان هو مثال للأعمال التي تستهدف الشركة من خلالها النهوض بالدراما وأشارت أن مدة التصوير ستستغرق ثمانين يوماً مضيفة أن هذا الموسم زاخراً بالأعمال الدرامية التي تستحق المتابعة، في حين تسعى شركة الإنتاج إلى استقطاب نجوم في مجال الكتابة الدرامية

 

 

وصف المخرج الليث حجو العمل بأنه مساحة للتجريد والمغامرة، عمل اجتماعي يقدم الإنسان والعلاقات والأخلاق في المرحلة الراهنة، كما أشاد المخرج بالأعمال السورية المنتجة في الأعوام السابقة بعيداً عن تقييمها وتفاوت مستوياتها، حيث أنها حسب وصفه؛ ساهمت ببقاء واستمرار الدراما السورية

 

 

تؤدي الفنانة كاريس بشار شخصية «سراب» في العمل، والتي وصفتها في المؤتمر الصحفي بأنها الشخصية الأصعب في مسيرتها الفنية التي تمتد إلى 22 عاماً، وتقول أن الشخصية مفرطة في الواقعية، مما يصعب مهمة أدائها، فهي من عمق الواقع وتمثل 99% من النساء السوريات اللواتي تضاعفت الأثقال عليهن في الحرب، وهو ما تحاول الشخصية تقديمه في تفاصيلها الدقيقة

 

 

أما الفنان قيس شيخ نجيب فقد عبر عن سعادته بالعودة للعمل في سوريا بعد انقطاع 8 سنوات، وبيّن أن سبب انقطاعه يعود لعدم توفر عروض مناسبة تحقق شروطه من الناحية الفنية والمعنوية، وأكد أن توفر تلك الشروط في «مسافة أمان» هو ما دفعه للقبول والتمسك بالمشاركة به

تنطلق عمليات تصوير المسلسل في الأيام القريبة القادمة في العاصمة دمشق، ومن المقرر أن يكون جاهزاً للعرض في الموسم الرمضاني القادم على عدد من الفضائيات العربية