177 ☯

شغف مشروع زهير قنوع الدرامي الجديد

خاص دراما كواليس

أعلن الكاتب والمخرج زهير قنوع عن عمله الدرامي القادم «شغف» والذي يندرج ضمن مشروعه الفني الخاص لتقديم دراما سورية متطورة المحتوى والشكل
العمل الجديد من كتابته بالشراكة مع: يارا جروج، سماح قتال، نورس سريو، ومجموعة من الممثلات والممثلين الأكادميين في ورشة إبداع النص
ومن انتاج شركته «ويب وورلد برودكشن» بالشراكة مع شركة «آرت ميكرز» لصاحبها زياد علي

وكان قنوع قد لفت الانتباه منذ انطلاقته الأولى في مسلسل «وشاء الهوى» ليقدم بعده عدة مسلسلات درامية متنوعة الشكل والمضمون، وتميزت أعماله بخروجها عن المألوف فنياً وبصرياً، ويعد من أوائل المخرجين الذين اشتغلوا دراما تلفزيونية بأسلوب سينمائي؛ بدا واضحاً في تعدد لقطات المشهد وإطار الصورة وحجم العدسة وقطع المشهد، بالإضافة إلى الاختزال في الطرح الروائي والحوارات المدروسة بعناية كما عُرِف عنه مواكبته للحداثة والتقانة في عمله ومراعاته لتطورات صناعة الفن حول العالم، فضلاً عن خوضه تجربة العرض الرقمي بإخراجه مسلسل «الشك» وهو أول مسلسل سوري يُعرض على موقع اليوتيوب تماشياً مع التطور الحاصل لمفهوم وفرص المشاهدة حالياً

وقد وصف قنوع عمله الجديد قائلاً: هو شغفي للشباب ورهاني على إخراج دراما واقعية تجري الأحداث فيها في مدينة دمشق العام 2019 دون تجميل أو تزوير أو مبالغة أو تهويل، في انحياز للواقعية والجرأة في المواضيع والحوار وبقصة رئيسية وقصص مكملة، بطلاتها وأبطالها من الجيل السوري الشاب المبدع، في إطار مشوق ورومانسي إنساني يشبه حياة الناس ويتحدث عن قضايا هامة تعنيهم وتتقاطع مع حيواتهم 

وعن قائمة البطلات والأبطال للأدوار الرئيسية يقول: ستضم أسماء شابة من خريجات وخريجي المعهد العالي للفنون المسرحية في الدفعات الخمس الأخيرة، مع التركيز على الدفعتين الأخيرتين، كما ستضم بطبيعة الحال مجموعة من الممثلات والممثلين المخضرمين والخبراء والنجمات والنجوم في أدوار الضيوف والشخصيات المساعدة ..هي دعوة جديدة مني لكل الكاتبات والكتاب، المخرجات والمخرجين، المنتجات والمنتجين ، للاعتماد على هذا الجيل الشاب الرائع في مستقبل الدراما والسينما في سورية ..
عرفت عدداً كبيراً من فنانات وفناني هذا الجيل مؤخراً، وازداد إيماني بهم، فلا ينقص هذا الجيل أي شيء ليكون جيلاً جديداً استثنائياً من أجيال المبدعين السوريين، فمعظمهم موهوبون وجديون ومحترمون ومحترفون ، ولا تعوزهم المعرفة  ومعجونون بالجمال والتباين

وأنهى قنوع تصريحه بالقول: شَغَف .. مساحة للتعمق في النفس البشرية في دراما مشوقة تتخذ «الشغف» موضوعاً ، والشباب حاملاً