281 ☯

جورج خوري يطلق أغنيته الجديدة لسه وحشاني

اصدارات خاص موسيقى

 

كثيراً ما نتساءل عند سماعنا لأيّ صوت جميل عن أصله ومنشأه، لعلمنا المسبق بمدى أثر البيئة التي يولد ويكبر بها الإنسان على صفاته وميزاته الوجدانية والعضوية، ومن يسمع صوت الفنان السوري الشاب جورج خوري يتأكد من صدق تلك المعلومة المتداولة، فهو ابن بلدة «مشتى الحلو» الغارقة في الثقافة والفن، طبيعة تلك الهضبة الخضراء القائمة بين الجبال السامقة شكلت هذا الصوت الشجي، فجمع قوة وعلو الجبال مع عذوبة ونقاء الثلج، واكتمل بعد اختماره بِحكايا الأجداد ليتشكل صوتاً رخيماً يشدو للمحبة والإنسان. أعاد الفنان الشاب بِصوته إحياء عدة أغانٍ طربية، منها ما قدمه في حفلاته وجلساته ومنها ما أعاد تسجيله بِصوته (على شط بحر الهوى، قلبي ومفتاحو، مشغول عليك، يا رتني طير)، وبعد أن قدم الصيف الماضي أغنيته الخاصة الأولى «أوعى تعيدا» من ألبومه الأول، أطلق منذ عدة أيام أغنيته الجديدة والتي حملت عنوان «لسه وحشاني» عبر تطبيق أنغامي أولاً، ليعود ويطلقها مصورة عبر قناته الخاصة على اليوتيوب. الأغنية الجديدة باللهجة المصرية وتحمل الطابع الطربي الرومانسي، وكما يصفها جورج “بتناسب الشتوية”، ويقول في مطلعها: تسكت الدنيا إذا صوتك ناداني، ويبقى كل شيء لوه شكل تاني، وأحس في كل لمسة إيد أغاني وشوق وضحكاية، ولما تبقي عني بعيد، تبقي ساكنة جوايا، وحتى وإنتي في حضني تبقي لسه وحشاني

الأغنية من كلمات الشاعر المصري ابراهيم عبد الفتاح، وقام بوضع ألحانها جورج بنفسه، تولى توزيعها الموسيقي مأمون شمدين، وتمّ تسجيلها في استديو «51 نزار بندقجي»، ميكس وماسترينغ هشام بندقجي، أما الفديو كليب الخاص بالأغنية فقد تمّ تصويره في الاستديو نفسه، من إخراج ميشيل عيسى ويظهر فيه جورج وهو يضع صوته على الموسيقا، كما يظهر العازفون أثناء تسجيلهم موسيقا الأغنية، بينما تولى شقيقه الفنان نديم خوري التصوير الفوتوغرافي الخاص بالترويج للأغنية، أما التسويق فقد عهد به لشركة «ميغا ستارز». وكان جورج قد قدم العام الماضي عدة حفلات ناجحة، كان آخرها حفلاً ضخماً أحياه شهر سبتمبر بمناسبة عيد الصليب، كما سبق له أن شارك في شهر يوليو مع مجموعة من الفنانين في إحياء حفل ختام مهرجان الدلبة مشتى الحلو السادس للثقافة والفنون